مدونة هيا أدون ، اكتب و اُصور

بعض أشياء وعُدنا | Few Things - I am Back



سبحان الله كيف ربي يعطي الإنسان القدرة الخارقة
ليس لـ تغيير اللي مايقدر على تغييره ولكن
يتكيف
يتعايش
يتقبل
كيف ممكن ظروفك تتبدل بتحويل أفكارك ونظرتك
كيف ممكن تشرق من أصعب أوقاتك ، تبدا مرحلة جديدة تلقى نفسك فيها
وتلمع



كل اللي يحصل لك خيره
خيره من الله
الانسان لما يتوكل على الله ، ويبذل الأسباب
يعطيه الله اجمل مما يتوقع

لا تغفل عينك عن النظر لأي وضع أو ظرف تمر فيهأو مرحلة جديدة تمر فيها
بينك وبين نفسك خل عندك إيمان و ثقة بأن الله قاعد يُعدك لمرحلة جاية أفضل



وانتهت سنوات من إقامتي في الطائف ، رجعت لـ مسقط رأسي في المنطقة الشرقية
وكأنها صفحة وانطوت ،، بـ حلوها و مُرها
و بدأت صفحة جديدة
مرحلة حسيت نفسي وحدة ثانية
كيف كانت السنوات اللي عشتها هناك صقلتني
عطتني الوقت الكافي لإكتشاف ذاتي
نضجت اكثر
منها ابتديت المدونة
جلست مع نفسي وعرفتها
والله كنت ضايعة ماعندي هدف
وهذا الصدق
اصعب الظروف لها جانب جيد
مو كلها سيئة
الا ماتطلع منها بفائدة
لقيت وقت للـ
تعلم التصوير
الكتابة
الديكور
ارتب بيتي
حطيت حرتي في كيف احول بيتي لمكان يصير جنتي
كل قطعة يكون لها قصة
كل قطعة لو غالية اشتريها وانا متأكدة انها شي راح اقتنيه مو قطعة والسلام
عرفت ذوقي
وش اميل له
مثلاً في الديكور مريت في البداية في مرحلة اللون الأسود
كل شي غامق
ومع الوقت تحول ذوقي واختلف تمااااماً
جربت اكثر من ستايل ، وجربت امشي مع الهبة
بس لقيت انا اللي احبه كيف شكله بالتحديد
ستايل الشابي شيك مومرة ولا احب الورود والاشياء الناعمة والباستيل
طيب شكلي دخلت في التفاصيل للديكور وانا مابي اتفرع لان اكيد راح اخصص له موضوع لحال
بس لازم اذكره لانه الشي الوحيد اللي اغلب فلوسي راحت عليه :)))


في الفترة اللي راحت تحديداً ٢٠١٧ الى منتصف ٢٠١٨
كل السنة كانت لي دوشة
غير مستقرة لا نفسياً ولا مكانياَ ، افكاري متشربكة
ماكان عندي القدرة ابدأ في شي
ولا حتى اجيب فكرة
ولا قدرة اني ارجع في التدوين ولا النشاط في حساباتي في السوشال
كان تواجد على استحياء ، ماكنت ابدأ شي بسرعة، لأن اخاف تكون حماسة مؤقتة فأقول بلاها احسن!
لان الاستمرارية تعني كل شي
بس ماكان عندي الهِمة
حتى لو هو شي احبه
كانت اطول فترة مريت فيها ومافيها تركيز
والسبب اللي اكتشفته بعدين انه عدم الاستقرار اللي كنت فيه
٢٠١٧ نقلت للشرقية من الطائف لكن كان نقل مؤقت
لسا في هذاك الشبح اللي يقول لا تتعودين على شي
لا تحطين رجلينك في مويه بارده
مابين السما والارض لانتي الي ممكن تبدين في اي شي وتخافين يخلص الوقت وماينتهي
ولا انتي اللي عايشة ومستمتعة طول ما فكرة عداد الوقت والايام قاعد ينقص وبتخلص هالرحلة وبترجعين لوحدتك

ترا وحدتي ماكانت صعبة بالنسبة لي (جزء من طبيعتي الانعزال اعتقد)
لكن تعرفوا لما تبدون تتعودون على الحياة الطبيعة للناس اللي حولكم
كيف يروحوا لاهلهم زيارات ومناسبات (مع اني ماحب العزايم والارتباطات ابداً)
انتي قاعدة تتحولين لشي مثل الناس
ماجربت هالشعور ابداً لاني من تزوجت رحت على طول وطلعت من الشرقية
فما جربت العيشة هنا بس كانت زيارات كل فترة
اكثر من ١٢ سنة وانا بعيدة كانت نقطة تحول و نضج كبير
لولاها الفترة والبعد ماصرت انا مثل الحين
حياة العزلة علمتني الاستقلالية
اني اضطر اهتم انا ببناتي ماعتمد على احد
اسوي اكلي
وارتب اغراضي
مافيه الا انا
مافيه احد ممكن ييساعدني
لا امي ولا اختي هههه



متى استقريت
متى هدأت
متى اشرقت

في رمضان ، جاني خبر التثبيت خلاص
والنقل المؤقت صار دايم
الحمدلله
الحمدلله

هنا حطيت رجيلاتي في مية مثلجة
وسجدت حمد وشكر
وصار الشي الوحيد اللي افكر فيه وشاغلني (يلا خلينا نقوم الصباح ننجز قبل سلمى تقوم) ههههه

الحمدلله

بديت تخطيط ، جِدي ، بديت اركز
بحثت كثير عن (هدفي) وش ابغا بالضبط
و عرفته
قلت لكم والله روحتي و رجعتي نفضتني نفض نفسياً وعقلياً
لحظات التأمل هذي ثمينة
استغلوها و لا تمر بكم مرور الكرام


ألقاكم في مواضيع قادمة :)
مع السلامة :*






ليصلكِ الجديد ؛ اشتركِ معنـا
Subscribe to our mailing list


4 comments

  1. اجمل من رجع , اكثر وحده فقدتها حرفياً رغم اني الاحظ وجودك ف الانستا تويتر و شوي سنابات ويمكن كنت حاسه بالمرحله اللي انتي فيها لكن فعلا اسعدتني عودتك كنت انتظرها ❤

    ReplyDelete
  2. يا هلا و الله ،
    حبيت تدوينتك و العفوية اللي بداخلها ، و فعلا انا معاك ايام الاغتراب صحيح صعبة لكنها تصقل شخصيتنا بشكل جميل و تعلمنا على جوانب من شخصيتنا كنا غافلين عنه او مع الارتباطات ما نعطيه اهتمام
    عودا حميدا يا أرق هيا ..

    ReplyDelete
  3. اشتقت لتدوينتك بضع اشياء انها عميقة و ملهمة ربي يوفقك و ييسر امورك .

    ReplyDelete
  4. عودا حميدا ... فعلا عدم الاستقرار يخليك مشتته
    :)

    ReplyDelete