بعض أشياء - حَــكيات | Few Things - Some Talk

بسم الله الرحمن الرحيم




بعض اشياء عن حكي انقال وانكتب .. 
اوقات ارجع و اقرأ كلام انا كتبته في الانستقرام كتعبير عن حاله كنت امر فيها ومااصدق اني كتبته ..
والدليل اني لما كتبت نسيت ليه ووايش المناسبة ..
الموضوع اليوم توثيق لكلام قلته لنفسي .. ارفع فيه معنوياتي لما احتاج .. :*



اقوم من النوم و المزاج مش ولابُد! اصبحنا واصبح المُلك لله و اقوم اسوي قهوتي واتجاهل ..
شربت قهوتي وافكر باليوم .. خطة ، فكرة ، روتين! ماش!
المخ معلق عالشاشة البيضاء .. مافيه اي دافع او إلهام يلوّنه!
احباط من عين محمرة ماناسبتها الماسكارا و لاّ مكان ماقدرت اروحله و لا ازعاج من اقل همسة!
او حتى احباط من عمل بطلت اشوفله قيمة! هنا الحل ايش!
اقعد زيادة و اكل في نفسي و ابحر في سلبيتي! راح يخرب كل شي !
عين النقص المفروض دامه عيني في هالوقت ماخليها تشوف شي .. اقول لنفسي: ارتاحي بس ..
اطلع اي مكان .. اتفرج و اضيع وقتي في اي شي ..
اطالع تمبلر بنترست اقرا تويتر .. احوس في المواقع ..
مر اول يوم .. وبدأ الهدوء ..
ابحث عن إلهامي .. اقرا ..
ارجع اشوف عمل سويته وفخورة فيه .. تبدا النفس ترتفع ..
وتبدا تشوف نص الكاس المليان ..
لما اكون في حال شح للأفكار و انعدام الدافع لأي عمل اعطي نفسي مهلة يومين لا أكثر ..
الإنقطاع عن عمل تحبه لمدة طويلة يصّعب الرجعه كثير ..
احتاج مثل اي شخص الى دافع والهام لأستمر ..
مساء الخير والإلهام و الدافع لعمل أفضل ..




كيف لمـا تكون عندك فكرة لـ حالك راسمها في مخيلتك ، في مكانة وصورة معينة ، ما تقبل تتنازل عن حلمك و تضعف ..
حلم صغير كبير اللي هو .. هو حلم بالأخير والصورة تخيل ..

إلاّ مايجي يوم .. إلاّ مايجي يوم ..

تقدير الذات من النفس ..
لا تنتظر احد يقدّر عمل لك او فكرة ..

تخيل - فكر - حقق - أنجز ..
و مبروك عليك نفسك ..




كل يوم .. نفس البيت .. نفس الغرفة .. نفس الزاوية .. نفس الطاولة .. عند نفس الشباك .. نفس الكوب ..
نفس مقدار القهوة .. نفس الجلسة .. نفس الروتين .. بالدقيقة .. نفسي انا ماتغير ..
طب ايش المفروض مايكون نفس ..!!
الأفكار .. النفسية .. الإيجابية .. نشوف اشياء جديدة .. نعرف معلومات جديدة ..
نتعلم شيء من زمان نفسنا نبرع فيه و نؤجله .. نقول كلمة حلوة مثل شكراً ..
نخلي احد يبتسم .. نساعد أحد ..
نتواصل ونسأل عن احبابنا .. نقول كيف حالك وتقصد فيها *طمني ان شاء الله سعيد و انا كلي سَمَع* ..
الانسانية بالتفاعل مع ما حولك من أنفس و أفكار ... ونشوف كيف تأثيرها علينا ..
طبعاً كل الاشياء الايجابية رحبو وهللوا .. بس السلبي قفلو الباب محدش ناقص ..
انسانة تقليدية كلاسيكية دقة قديمة ..
اعلم ان حياة الإنسان مراحل .. واحاول ان اعيش كل مرحلة الى اقصى حد ..



لما يكون عندي شي و ابي امخمخ عليه، أو عندي شغلة و ابغى اخلصها، و يكون مشكلتي الوحيدة هو الوقت!
هنا ادخل في نفسية مو حلوة ..
 يختل توازني النفسي و ادخل في تنازلات، اني اسهر على حساب نومة عليها القيمة ولاّ مزاج مش ولابد ثاني يوم من القومة متأخر ..
في كل الحالات مش حلو (الدوران في حلقة مفرغة) ..

هل التبلد هو الحل ولا الإهتمام الزايد مشكلة!
هل اللي مايحس ومثل الجدار احسن!!
ولا الحسّاس بزيادة أحسن!

هنا يجي دور التوازن!!

انا نفسياً ماحب شي مايل ولا طاغي ..

الإعتدال هو الاستقرار .. أزعل لا مالت كَـفّة ..

وحشتيني يا نفسي ..

الكتابة جزء من محاولة اعادة التوازن .. كعلاج مؤقت ..
خل ناخذ الحياة ببساطة ، لا عقدناها و جلسنَالها عالحبة بتعقدنا معها ..
ولا شفتِ نفسك تعبانة ومو راضية تسمع و لاتقبل وانتي عارفة انها شي عابر اتبلدي و تعالي ثاني يوم ..
هي مرحلة لازم تعيشينها يعني ماراح تنطْين و تسوين لها سكيب ..
اللهم بارك لنا في أوقاتنا ..



التغيير ارتبط بكونه سيئ السمعة!! ليش !!
التغيير ممكن يكون للأحسن، ممكن يكون تقدير اكثر لماحولك و نفسك ..
التغيير للقناعات البسيطة و الغير مؤذية لغيرك و المريحة لذاتك ..
التغيير في فكرة عن نفسك اقل من المطلوب ..
التغيير في طريقة عمل ما و تعطيني مردود ايجابي و راحة بال ..

التغيير للأفضل هو عمل غير منتهي ..

مرة قريت في مقالة ان الانسان وافكاره وشخصيته تتغير كل ٧ سنوات ..
يعني مانراه الآن يختلف عن ماكنا نحرص عليه قبل وبعدين ..
الأولويات تختلف ..
وهذا تغيير حياة ..




كلن يبي وكلن بدْو وكلن نفسي نفسي !!
طيب نجرب نستريح! وننشغل بحالنا شوي!
نجرب ماننتظر الأشياء!
معروف ان التوقعات وانتظار حدوث الأشياء اسرع طريق للإحباط!
مافيه شي انتظرناه جا على ما نهوى ..
كل شي حلو يجي بدون توقع .. و بدون انتظار ..

السعادة تجي فجاءة ..
يالله ياكريم يرزقكم سعادة لا عالبال و الخاطر ..




احتاج استكن .. استقر .. احتاج أرتب .. احتاج مكان اخليه هو مكاني الخاص فيني ..
احتاج مساحة .. احتاج شبابيك للسقف وشمس .. احتاج وقت اكثر من ٢٤ ساعة ..
احتاج الصباح .. احتاج روتين .. احتاج شغف .. احتاج احلم .. . احتاج انشغل .. بشيء ..
احتاج ما أنشغل بنفسي واسئلتي .. احتاج اني ما أتسائل .. احتاج اني ما أشكك ..
احتاج أمان .. الأمان البسيط هو روتين : صباح طويل ، قهوة ، فكرة ، كتابة ، صورة ..
احتاج خطة .. احتاج حدث قادم انتظره ..
ماحب اجلس من غير شي جاي، لازم يكون عندي شي هالاسبوع استناه او بروحله ولا الحياة بتصير صعبة ..
ويصير المدى مفتوح وغامض! اكره الغموض ..
احتاج اعطي .. لاني تعلمت جمال الاخذ موقد العطاء ..
مدونتي صارت لي شغل .. نفعت فيها نفسي .. قبل غيري .. دوام كامل بمعنى الكلمة .. منها اشغلني وانشغل عني ..
ماكنت اعرف اش ممكن اكتب ولما تركت التدقيق جا كل شي ..
اُمنية من امنياتي اللامنتهية اني امارس العفوية وماأحرص على كمال كل شي .. ومنها ارتاح بئى ..
يالله كيف الانسان عبارة عن مراحل متكررة !! يقدر يقرا نفسه بالحرف ،،
وهلُّم جرّا ..






كانت تظن ان المكان لا يتسع لها .. كانت تنظر بـ شك لما تفعله .. غير واثقة بما يمكن ان تقدمه لهذاا العالم ..
كانت متأكدة انها تستطيع .. وان لديها ما يُمكنها لِـ تخطو اول خطوة في تحقيق احلامها الصغيرة ..
كانت تحرص ان لا تختلف مع احد .. بـ اعتقادٍ متأصِل ان الاختلاف موجود ..
و ان محاولة تغيير من يختلف عنك مضيعة للفكر و الجهد ..
كانت تحلم ان لا تكون قطرة من السيل يحدد اتجاهها طريق واحد ..
كانت بعدم مخالفتها للسائد تبحث عن نفسها وتعطيها حق كونها هي ..
لا تريد ان تكون مثل اسم مر على مسامع احدهم .. تريد ان تكون ذلك الاسم ، فقط اسمها .. بأنانية محمودة مثمرة ..
هي ترى ذلك ..
كان ايمانها بأن الله يعطيك على حسن ظنك به .. وبأن كرمه لا يستوعبه عقلها الصغير ..
كانت تقول .. كيف افكر و كيف احقق .. كيف احلم و كيف انجز ..
كيف هي البداية .. هل النهاية انجاز ام استمرار !!
عمل لمرة واحدة ام شغف يملؤ ايام الحياة ..

هل هناك نهاية للـ حلم!

في كل خطوة تأتي اجابة ..
في كل فكرة تتضح صورة ..
في كل هدف تتجلى الحياة ..
في كل سقطة يأتي فرج ..
و في كل دعاء تأتي الإجابة ..

تساؤلات تحوي اجابات ..
في صفحات تحملها ايمليا (الدمية) لِـ صغيراتي ..
حين تنتقل للإقامة مع احداهن في يوم من الأيام ، اذا عصفت الشكوك عقلها الصغير ..
و تجد ان اسئلتها ليست دون اجابة فَـ تطمئن ..
كلنا بحاجة الى ذلك كتذكير .. انا كنت بالتإكيد كذلك ..
*المشهد الأول .. في سلسلة مشاهد .. ربما تزيد ..
مساء الاشياء الحلوة و اللسان المِنطلق بكل شي جميل ..




Where do i begin ? ..
المحاولات المستمرة لتكون انت .. و انت فقط ..
مهما فشلت وماعجبتك نتيجة ما .. لا تتوقع انها ماراح تترك أثر ..
مع كل محاولة و صلت خطوة للنتيجة اللي ترضيك ..
اعتراف : مجرد ما أدخل نفسي في مقارنة مع أحد!
أضيع نفسي و أظلمها وكل القدرات اللي املكها تضيع بهذه المقارنة الظالمة !!!
لاحظت هذي التغيرات من كوني في حالي ومن حالي ولما ادخل مع جموع ناس ..
اكون في أحسن حالاتي مع نفسي ..
وفي اسوئها في حال مقارنتها بعمل نفس أخرى!
مايُستفاد:
العمل على تكوين بصمة لعمل ما لا يأتي من يوم و ليلة ..
مقدار عصف ذهني كبير .. ومحاولات تُسطر و تُمحى .. لكن الأثر موجود ..
لا تقارن حالك وغيرك فأنتم لا تملكون نفس التاريخ ولا الظروف و لا حتى الإسم!!
اشجع على الأنانية الحميدة في حال كانت هي الطريق الوحيد لترى نفسك و تبدع!
بداية أسبوع و توافيق من الله ..







انا احتاج طاقة إيجابية!

كلنا نمر في وقت تكون طاقتنا واصلة لأقل مايمكن! معنوياً ونفسياً ..
هذي الطاقة السلبية ماتدرون شقد انها نابعة من أشياء حوالينا في البيت!!
في النهار غالباً، قليل ماأحس بهذي الطاقة السلبية بسبب اني ماشغل الانوار مثلاً واعتمد قد ماأقدر على نور الشمس. 

تكديس الأشياء، ملابس مكومة، غسيل، صحون يبغالها جلي، مجلات وكتب قديمة، حتى الملابس القديمة حقت الأطفال والكبار بعد اللي ماتنلبس ومانحتاجها وراح موضتها ولا ذوقنا تغير.
حتى الورد المجفف اللي كان هدية في يوم؛ كل هذي الأشياء فيها طاقة سلبية عالية!
وبعد، اللمبات اللي في كل مكان وكهرب وآلات كلها في ذبذبات مستحيل مايوصل تأثيرها لنا.
الافكار السلبية والكلام السلبي من اسباب تكون هذي الطاقة .. منطقياً.

الحل وكيف ابعث طاقة إيجابية حواليني:
تبرعي/تخلصي من اي ملابس/اغراض/مجلات قديمة.
غير ان التبرع يبعث ايجابية في النفس لمساعدة الغير فأنتي بنفس الوقت راح تودعين الاشياء السلبية معها.
واذا اشتريتي شي استخدميه الين يخلص ولاتوفرينه أبداً!
وقت النهار اعتمدي على الإضاءة الطبيعية واختاري ستاير فاتحة اللون ابيض/بيج/سكري اي شي يفتح النفس مو غوامق تكتم ، غيري من ترتيب الاثاث او يمكن انه وقت لقطعة أثاث جديدة! الاثاث الجديد وريحته سعادة لو قطعة صغيرة.
غيري من ترتيب الأشياء على تسريحتك وغرفتك عشان ماتبسط الطاقة السلبية عليها لانها تحب تركن على الأشياء اللي ماتحركت من وقت.
في مكان مفتوح زي الصالة النباتات الخضراء والعناية فيها وتسقيتها تبعث حياة واكسجين وطاقة طبيعية جميلة في البيت.
حاولي كل ماستخدمتي شي ترجعينه مكانه عشان مايتراكم وتخلين كل شي حولك مرتب ونظيف
واخر شي عن تجربة قبل لاتنامين شغلي في لابتوبك سورة البقرة وخليها في الصالة لها أثر كبير سبحان الله في تهدئة النفوس حتى البيت باللي فيه يهجد وماتحسين في سلبية في المكان .. سبحان الله.



- ”في جمالِ النفسِ يكونُ كلُّ شيءٍ جميلاً ، إذْ تُلقي النفسُ عليهِ من ألوانِها ، فتنقلِبُ الدارُ الصغيرةُ قصراً لأَنَّها في سَعَةِ النفسِ لا في مساحتِها هي“.. مصطفى صادق الرافعي

- ”لا تتم فائدةُ الانتقال من بلد إلى بلد إلا إذا انتقلت النفسُ من شعور إلى شعور؛ فإذا سافر معك الهم فأنت مقيم لم تبرح.“ مصطفى صادق الرافعي



و اخيراً، الوصفتين الوحيدتين لي في المطبخ :)

مكرونة بالباشميل!
اضبطها لا صرت مشتهيتا ولا انا في الطبخ لا احبه ولا المطبخ يحبني .
 طبعاً في المقادير مافيه شي صح و خطاأ والطرق كثيرة ،، اذا ظبطت معك طريقة بتمشين عليها ..
المدة: ساعة ..
مقادير:
لحم مفروم محموس ببصل وبهارات (قرفة - فلفل اسود - ملح - بهار السبع بهارات - بابريكا شوي) مكرونة مسلوقة على قدكم .. مدة ١٠ دقايق مو اكثر .. جبنة موزيريلا - اوريقانو (زعتر بري) .
الباشميل : -
في قدر ٢ كاس ماء بدرجة حرارة الغرفة
- ٢ ملعقة كبيرة طحين (الكويتي)
- ٤ ملاعق كبيرة حليب مجفف (المفروض ٢ بس ماحب ريحة وطعم الطحين يبان .. احط ٤ واوقات ٥ تطلع تماااام) ..
شغلي الفرن من تحت انا كهرب ماعرف للنار .. حرارة ٤٠٠ فهرنهايت اتوقع ١٨٠ سينتمدري ايش ..
في صحن بايركس صفي المكرونة وحطيها وحطي معها اللحم المستوي وخالص (اللحم والمكرونة لاتخليهم مكشوفين بينشفوو) وحطي معهم ملعقتين من صوص الباشميل وشوية موزيريلا واخلطيهم ..
حطي الباشميل عالوجه ووزعيه .. وبعدها الموزيريلا على كامل الوجه ..
ورشي اوريقانو (زعتر بري) انا ما أرش من العلبة على طول احط كمية في راحة يدي وافركهم وارش رش .. شفت الحركة في مطبخ نجاة عاليوتيوب وماسوي الا كذا
 نحط البايركس في الفرن الحار تقريباً الين تمسك وتشوفين الاطراف بدت تبقبق يعني وبعدها شغلي الفرن من فوق الين تتحمر تحميرة ولون انتِ تحبيه .. وطلعيها من الفرن واتركيها ١٠ دقايق عشان تمسك .. .. هَني هَني



الكسالى فيهم فايدة، إنهم يضلون يبحثون عن طريقة لإنجاز العمل بأقل مجهود ..
الغدا اليوم : مكرونة ودجاج بصوص ابيض
المقادير والطريقة مع بعض: عالنار، قدر فيه شوي زيت وبصل و٣ حبات هيل ويتشوح ، راس ثوم مفروم ١-٢ بكيفكم .. واضيف صدر دجاج من غير عظم وجلد مقطع مكعبات وارش براس ملعقة صغيرة قرفة بودرة وشوي فلفل اسود مجروش (ماستخدم بودرة للفلفل الاسود واستخدم الحب وبالمجرشة ترا ماعرف اذا اسمها كذا او لا، يفرق الطعم مررة) ..
اوطي النار عالآخر واغطي القدر عشان تطلع ماي الدجاج يعني حول ٧ دقايق ..
بعدها لما تنشف اضيف صلصة صويا معتدلة (اللي تجي سائلة) وهذا السر في الطعم وما نحط ملح لان ملوحته تكفي .. بالعادة اضيف فطر طازج شرايح بس ماعندي ..
ونقلب الين يتحمر الدجاج و اضيف كوبين من قشطة الخفق حق الطبخ (استخدم الفرنسية اللي عليها برج ايڤل وغيرها ماحبه) واقلب الين يغلي ..
في هذي المرحلة بالعادة اضيف جبن مبشور شيدر بس بعد ماعندي .. يغلي غلوتين ونطفي عليه و بهالوقت نسوي المكرونة بأي شكل ونسلقهم لمدة ١٠ دقايق بالكثير .. (معلومة: لما نضيف المكرونة لماي السلق لازم تكون تغلي) .. لما تخلص المكرونة و اصفيها اضيفها للقدر اللي فيه الصوص الابيض والدجاج .. واقلب .. واخلي النار اهدا شي لمدة ٦ دقايق .. ونزينها بالبقدونس .. بس .. و عليكم بالعافية ..



آلقاكم في مواضيع قادمة ..
مع السلامة :*

  Haya's Blog on Twitter  Haya's Blog on IG 

14 comments

  1. اندمجت كثير مع تدوينتك
    اوافقك في ان التغيير يعطي طاقة ايجابية و كمان الرتابة اشوفها محبطة بشكل
    شكراً ع اللذاذة اللي بآخر التدوينة احب المكرونة بأنواعها <3
    الله يسعدك

    ReplyDelete
    Replies
    1. شكراً يامريم
      على رقتك و لطافتك و مرورك العَطِر
      :*

      Delete
  2. يا جمال حكيك يا هيا استمتعت كثير وانا اقرأ لما وصلت عند "مع السلامه " ماتمنيت الكلام خلص
    شدني كثير هالكلام
    كانت تظن ان المكان لا يتسع لها .. كانت تنظر بـ شك لما تفعله .. غير واثقة بما يمكن ان تقدمه لهذاا العالم ..
    كانت متأكدة انها تستطيع .. وان لديها ما يُمكنها لِـ تخطو اول خطوة في تحقيق احلامها الصغيرة ..
    الله يسعدك بقد ماساعدتيني بكلامك عن الطاقه الايجابيه كنت محتاجته لأن نفسيتي من الدراسه والكرف مش ولابد بس بعد ماقريت هالتدوينه حسيت انو المفروض
    الانسان يرتب وقته ويوفق بين الاشياء اللي بحياته ومايخلي جهده وطاقته منصبين على شي واحد بس
    وبالاخير انتي بالنسبه لي انسانه مُلهمه وطاقه ايجابيه سعيده بأني لقيتها في حياتي شكراً لك يا جميله

    ReplyDelete
    Replies
    1. نوره يا نوره ..
      كيف الانسان له من اسمه نصيب ..
      وكيف انتي بالذات ..
      كلماتك الجميلة .. كيف ممكن اردها لك ..
      ربي يحفظك لغالينك و يفرح قلبك اضعاف ماتفرحييني بتواجدك ..
      :*

      Delete
  3. كم أنتِ جميلة الروح ياهيا
    تمعنت فيما كتبتي .. وأجد في داخلي بعض مما تشعرين به
    لن أغوص بالتفاصيل .. ولكن ما تعلمته من الحياة أن الحياة هي اللحظة
    فكن طيبا في اللحظة ,كريما في اللحظة , متسامحا في اللحظة, مبتسما......وبذلك
    يكون لدينا بما يسمى الحياة الطيبة الهنيئة (يعني احاول ان اكون أنا
    مع بعض التحسينات )
    غاليتي . اتابعك على التويتر والانستقرام وفي مدونتك هذه
    لأنك طاقة خير اجابية .
    سأهمس لكِ بشئ حين يشح الإلهام لدي ,استخدم عقل وتفكير الاطفال
    فهم لا يعيشون سوى اللحظة لا يؤرقهم الماضي او
    المستقبل بل يعطون الحاضر كل الفرح والسرور
    الان افكر هل اتخلص من كميه الخيوط لدي؟!
    فالتصميم والتصوير طغى على حبي للكروشية هههههههههههههه
    وبقيت الخيوط تنظر اليّ اشهر عده .دون استخدام . ربما سأعيد ترتيبها
    فقط . وفقك الله وانعم عليك بالحياة الطيبة .

    ReplyDelete
    Replies
    1. عقل وتفكير الطفل .. جمييل هالكلام ..
      تصدقين اني مثلك عندي كرتون فيه ادوات خياطة و اقمسة وخيوط كانت نتيجة حماس فكرة بس لاني مالقيت الة الخياطة بقت في الكراتين ..
      بس بيجي اليوم ان شاء الله :)

      جمال قلبك اللي يشوف كل شي جميل يا حصة ..
      شكراً لكلماتك العطرة
      :*

      Delete
  4. انا متابعه جديده جدا استمتعت بتدوينتج

    يا حلوج ويا حلو كلامج استمري بالعطا'

    ReplyDelete
  5. هيا تمنين موضوعك ما يخلص جاء عالجرح هاليومين انا في حالة يرثى لها ،
    تعجبني تدويناتك في بعض أشياء يسعدك ربي يا شيخة

    بالتوفيق،

    ReplyDelete
  6. تصويرك جممميل ماشاء الله وكلامك رااائع مدونتك تشد الانتباه
    تبارك الرحمن الله يحفظك واصلي واعتبريني من متابعاتك ❤️❤️

    ReplyDelete
  7. احب تدويناتك اللي توسع الصدر وانتظرها كل ثلاثاء الحمدلله تفائلت بعد ماقرأت هالموضوع وحسيت بالطاقة الايجابية تدخل روحي الله يسعدك ويهنيك بحياتك يارب , احبك في الله ❤ تالين

    ReplyDelete
  8. ياه ، جزاك الله خير
    تدوينة تفتح النفس
    حبيت كل الفقرات ، و أكثر ما حبيت فقرة أنا أريد طاقة إيجابية
    طريقة الاهتمام بالبيت و الوسائل الصغيرة الخفية اللي قادرة تحدث تغيير مو لنا احنا كربات بيوت فقط و لكن للزوج و الأولاد و أهل البيت عموما
    يا ليت تكتبي لنا في هذا الجانب أكثر ، خاصة للمقبلات على الحياة الزوجية ، كيف تنظم حياتها من البداية و تلقي السعادة في بيتها بمثل ها الأفكار البسيطة
    الله يسعدك و يكتب لك بركة في الوقت و خير في الأهل
    في حفظ الله.

    ReplyDelete
  9. و بالمناسبة تصويرك رائع جدا
    اللي يشدني دائما نقاء المساحات و خلوها حتى من ذرات الغبار
    الأمر اللي يعطي الصور نقاوة و جمال
    شكرا لكِ على الجمال اللي تبعثينه في دواخلنا

    ReplyDelete
  10. مساء ظهر الخميس ويومي اللي بديت فيه بتدوينتك اللطيفه وكلامك وعفويتك
    مساء الطاقة الايجابية اللي استمدها من كل تدوينه لك
    والله اتعب وانا امدح تدويناتك وكلامك الحلو انتي فعلا انسانه راقيه بفكرك واسلوبك وطريقة طرحك للمواضيع احب اسلوبك جدا يشدني مدري ليه تخيلت بيوم توقعين كتاب خاص فيك لمذكراتك او اي موضوع يشدك عموما بالاخير الله يسعدك دائما وابداا

    ReplyDelete